Tajco Pro

اطلاق التجربة النموذجية الاولى لوصول المقعدين الى المرافق السياحية

أطلق “اتحاد المقعدين اللبنانيين” بالشراكة مع بلدية صور، التجربة النموذجية الأولى في لبنان، التي تسمح لجميع الناس على اختلاف إحتياجاتهم بالوصول إلى البحر والاستمتاع بالخدمات السياحية البحرية، بعنوان “شاطئ صور للجميع”، وذلك في احتفال رسمي في الخيمة الرقم 19، على شاطئ محمية صور الطبيعية.

وقد غصت الخيمة المجهزة في حضور كبير على رأسه رئيس اتحاد بلديات صور حسن دبوق، وأعضاء من المجلس البلدي، واللجنة البلدية المعنية بالتجهيز، وممثل وزارة الشؤون الاجتماعية محمد حمود ومكتب وزير التنمية الإدارية نجوى القصيفي وممثلي جمعيات المجتمع المدني والأهلي في صور والجنوب وعدد من الأشخاص المعوقين.

بعد النشيد الوطني، تحدث مستثمر الخيمة إبراهيم شرف الدين “عن أهمية جعل المرافق السياحية صديقة للأشخاص المعوقين، معبرا “عن فخره كون خيمته كانت السباقة في لبنان إلى تسهيل وصول الأشخاص المعوقين اليها على صعيدي المكان والخدمات”.

اللقيس
وتحدثت رئيسة اتحاد المقعدين اللبنانيين سيلفانا اللقيس عن “ضرورة تكريس حق الأشخاص المعوقين في السياحة الدامجة في لبنان تحت إطار حقوق الانسان، لافتة إلى “حجم المنافع الاقتصادية في ذلك، وفتح باب التوظيف للأشخاص المعوقين. وثمنت عاليا التعاون مع بلدية صور التي كانت السباقة في لبنان إلى تبني المعايير الدامجة، فالخيمة جزء صغير من خطة تستهدف الأرصفة واحد الفنادق والميناء، بالإضافة إلى تدريب المنقذين البحريين والمستثمرين الآخرين على التعامل مع الحاجات الإضافية للأشخاص المعوقين وكبار السن”.

دبوق
واعتبر رئيس اتحاد بلديات صور ورئيس بلدية صور سن دبوق “أن التجهيز الهندسي وتكييف الخدمات حق لنحو سدس سكان لبنان من ذوي الاعاقات، وثمن التعاون مع الاتحاد، لافتا إلى “خطوات كثير تتم في الظل لتسهيل وصول الأشخاص المعوقين إلى الأماكن العامة في المدينة. وكشف أن الحديقة العامة المستحدثة في صور ستكون مجهزة للأشخاص المعوقين بالتعاون مع الاتحاد”.

علي
وتحدثت المعالجة الانشغالية فرح الشيخ علي باسم فريق المشروع “مفصلة الخطوات التنفيذية التي تمت والمنوي متابعتها في الفترة المقبلة وصولا إلى جميع المرافق السياحية في المدينة”.

يذكر أن حفل الإطلاق أتى بعدما تبنت بلدية صور خطة عمل تنفيذية ونفذتها بتمويل منها، وبمتابعة من فريق المشروع، حيث جهزت الخيمة رقم 19 من حيث البيئة المكانية، الوصول للمعلومات والخدمات، وباتت صديقة للأشخاص المعوقين، وذلك في اطار مشروع “السياحة للجميع في لبنان” هو ضمن برنامج “أفكار 3” الممول من الاتحاد الأوروبي، وبإدارة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية، وتنفيذ اتحاد المقعدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*