>>متفرقات
   خيارات المقالة:

لمراسلتنا: news@soursawa.com

الأسباب التي أدت الى فوز بايرن ميونخ على العملاق برشلونة


فرض نادي بايرن ميونخ نفسه اليوم كأفضل فرق أوروبا وسحق العملاق الكتلوني برباعية لم يذق مثلها منذ زمن طويل للغاية ، هذه النتيجة التاريخية لعشاق البايرن والبرشا على حد سواء كان لها أسباب موجبة ووجيه نلخصها لكم بما يلي :

شخصية الألمان وذهنيتهم ظهرت على حقيقتها : طغى حضور البايرن الذهني وشخصيته على خصمه الكتلوني بشكل كامل …الفريق دخل ونية الإجهاز على الخصم واضحة للغاية ، أسباب هذه القوة النفسية تعود لإعداد مميز ولدواعي ثأرية قديمة …والأهم رغبة إظهار تفوق الكرة البافارية والألمانية أوروبيا وعالمياً.

تفوق بدني شلّ القدرات الكتلونية : تفوق الألمان بدنياً اليوم كان أحد مفاتيح هذه الهزيمة الثقيلة ، البايرن بدا في أحسن حالاته البدنية وهو ما سمح له بأن يشكل جداراً لا يمكن خرقة أمام الكتلان كما سمح بانتزاع الكرة منهم بطريقة غير مسبوقة .

خبرة هاينكس تجلت بأكلمها في هذه المباراة : خبرة السنين الطويلة التي جمعها هاينكس” ومنها معرفته بالكرة الاسبانية نتيجة لتدريبه ريال مدريد “وضعها الخبير الألماني كاملة في هذه المباراة ….التكتيك الذي اتبعه هاينكس كان مرتكزاً في تدمير نسق خط الوسط عبر إيقاف مفاتيح اللعب من خلال المراقبة اللصيقة لإنيستا بخافي مارتينيز ولميسي وتشافي بالتناوب …كسر نسق خط الوسط أخل بتوازن الفريق ككل وهو الأمر الذي خلق مساحات كبيرة في هذا الخط مما سمح للبايرن بتمرير الكرات العميقة والتي اختصرت الوقت وسمحت بتشكيل خطورة كبيرة عبر بناء الهجمات بسرعة أربكت الكتلونين بشكل واضح .

غياب كتلوني على صعيد اللاعبين والمدرب : كل نقطة تفوق ألمانية قابلها غياب كتلوني….فالفريق لم يكن حاضراً لا ذهنياً ولا بدنياً وبدا ضعيف الحيلة مما جعله يظهر كفريق من الدرجة الثانية ، تيتو للأسف لم يكن في الموعد حيث تأخر بالتبديلات وهو ما يطرح الكثير من التساؤلات حول أحقيته بتدريب فريق بهذا الحجم كما بدا تماماً أن هناك أكثر من طريقة لإيقاف ميسي، باختصار جميع أخطاء برشلونة خلال الموسم ظهرت بشكل مضخم للغاية .

في النهاية كما قلنا سابقاً …النتيجة تاريخية بالنسبة للطرفين ، وبطبيعة الحال كرة القدم لا تعرف المستحيل ، لكن ما حدث اليوم يبدو أكثر من مستحيل .

 » إضافة تعليق

تنصّل: على القرّاء كتابة تعليقاتهم بطريقة لائقة لا تتضمّن قدحًا وذمًّا ولا تحرّض على العنف الاجتماعي أو السياسي أو المذهبي، أو تمسّ بالطفل أو العائلة. إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع كما و لا يتحمل موقع صور سوا أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّاء التعليق المنشور .